الثلاثاء، 26 أكتوبر، 2010

بماذا يتأثر الجنين وهو في رحم امه؟

بماذا يتأثر الجنين وهو في رحم امه؟
يشعر الجنين وهو في رحم أمه بكل ما يدور حوله في العالم الخارجي‏,‏ ففي خلال التسعة أشهر التي يقبع فيها في جوف أمه يمر بمئات التجارب يتعلم خلالها الأصوات ومذاق الأطعمة والأحاسيس وملمس الأشياء‏,‏ جاءت هذه المعلومات في مقال بمجلة الأم والطفل الانجليزية علي النحو الآتي‏:‏
الجنين ينصت للأصوات‏:‏ تبدأ حاسة السمع في النمو عند الجنين بداية من الاسبوع الخامس عشر من الحمل فيسمع صوت تدفق الدم في أوردة الأم وصوت حركة الجهاز الهضمي وصوت دخول الهواء إلي رئتيها وأفضل الأصوات لديه هو صوت ضربات قلبها التي يطمئن لسماعها ويهدأ‏,‏ وبعد مرور ستة أشهر يتمكن الجنين من التقاط الأصوات خارج رحم أمه‏,‏ فلا تتعجبي إذا شعرت بركلة أو حركة مفاجئة كلما سمع جنينك صوتك أو صوت أبيه وفي الثلث الاخير من الحمل يستطيع الجنين الاستماع جيدا لما يجري في العالم الخارجي فحاولي التحدث إلي طفلك‏,‏ فالأبحاث قد أظهرت ان الطفل يطمئن بعد الولادة لسماع نفس النغمات التي كان يسمعها عندما كان في بطن امه‏.‏
ويري الضوء‏:‏ يقضي الجنين تسعة أشهر في ظلام رحم الأم لأن نظره لايبدأ في النمو الا بعد الولادة‏,‏ وفي الاسبوع السابع والعشرين تنفرج جفونه فتفتح وتغلق وتتحرك عيناه استعدادا لاستقبال يوم ميلاده‏,‏ وقد أظهرت الأبحاث الحديثة ان الجنين في الاسبوع الثالث والثلاثين يكون قادرا علي تمييز اختلاف الضوء في خارج بطن الأم‏,‏ فيري خيال الضوء القوي من خلال بطن الأم كما نري نحن أشعة الشمس القوية من خلال الجفون المغلقة‏.‏
ويتذوق الطعام‏:‏ علي الرغم من ان الطفل لايأكل وهو في رحم أمه الا ان حاسة التذوق تنمو عنده بعد ستة أشهر من الحمل فيستطيع التمييز بين الحلو والمالح حيث يتأثر السائل المحيط به بما تتناوله الأم من طعام‏,‏ وقد أثبتت الأبحاث ان الطفل يفضل المذاق الحلو حيث يستهلك المزيد من السائل المحيط به عندما يكون تركيزه حلو المذاق‏.‏
ويتمتع بحاسة اللمس‏:‏ في النصف الثاني من فترة الحمل تبدأ حاسة اللمس في النمو فيستخدم الجنين الأشياء المتاحة له مثل أطرافه والحبل السري وقد تراه الأم في السونار واضعا إصبعه في فمه ليسمح للأعصاب العديدة في نهاية لسانه للشعور بإصبعه أو يمسك بالحبل السري‏.‏
ولديه الحاسة السادسة‏:‏ يتأثر جنينك بالتغيرات المزاجية التي يصاحبها تغيرات كيميائية في جسدك أثناء الحمل كما يتأثر بما يحدث لك عند الشعور بالحزن أو الغضب مثل سرعة ضربات قلبك وسرعة تنفسك وأيضا يتأثر بمشاعرك عندما تكوني سعيدة فينساب إلي جسده الصغير هرمون الاندروفين المعروف بهرمون السعادة ليشعر هو الآخر بالرضا فابتسمي ليبتسم معك طفلك‏.‏

هناك تعليق واحد:

§ تعليقاتكم تشرفني §